الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شكل شعر النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 183815

  • تاريخ النشر:الخميس 1 رمضان 1433 هـ - 19-7-2012 م
  • التقييم:
24725 0 484

السؤال

أود أن أسأل بعض الأسئلة:
س1- ما حكم تطويل الرموش للرجال؟
س2- كيف كان شكل شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما يطول شعره؟
وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان قصدك بتطويل الرموش تركها طويلة بعدم الأخذ منها. فإنه لا حرج فيه.

وإن كان قصدك بتطويلها تركيبها. فإنه لا يجوز إلا في حالة الضرورة كمن أصيب بمرضٍ أو نحوه مما يشوه أو يؤدي إلى تغير الشكل وقبح المنظر، فإنه لا حرج في تركيبها في هذه الحالة كما سبق بيانه في الفتوى: 613

وأما شكل شعر نبينا صلى الله عليه وسلم- فهو ليس بجعد قطط ولا سبط رجل، كما أخرج الشيخان. 

وكان إذا طال يصل إلى منكبيه، وإذا قصر فإلى شحمة أذنيه. وانظر الفتوى رقم : 15658.
وللمزيد من الفائدة عن تطويل الشعر انظر الفتوى رقم : 101788 .
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: