الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يتم المسبق ما فاته من ركعات
رقم الفتوى: 18393

  • تاريخ النشر:السبت 19 ربيع الآخر 1423 هـ - 29-6-2002 م
  • التقييم:
18055 0 278

السؤال

عندما أدرك الركعة الثالثة من الصلاة مع الجماعة في صلاة الظهر كيف أقضي ما فاتني من الركعات؟ أأجلس للتشهد الأول بين الركعتين أم لا؟ وكيف إذا كانت ثلاث ركعات فاتت؟ وهل تنطبق الكيفية في القضاء من الركعات على جميع الفروض (فجر- ظهر – عصر – مغرب – عشاء)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلم على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن ما أدركت من الصلاة مع الإمام هي أول صلاتك والركعات التي تصليها بعد مفارقة الإمام هي آخر صلاتك.
وعليه، فإذا أدركت الإمام في الثانية، فإنك تقوم بعد مفارقته إلى الركعة الثالثة بالنسبة لك، ولا تجلس إلا في الركعة الأخيرة، وجلوسك مع الإمام في التشهد الأخير يكفيك، عن التشهد الأوسط، وإذا فاتتك ثلاث ركعات في الصلاة الرباعية، فإنك تجلس للتشهد ثلاث مرات.
وهكذا في جميع صلواتك تجعل ما أدركت أول صلاتك، وما تصليه بعد مفارقة الإمام هو آخر صلاتك، هذا هو الراجح. وراجع الفتوى رقم: 6182.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: