الجمع بلا مبرر شرعي لا يجوز - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجمع بلا مبرر شرعي لا يجوز
رقم الفتوى: 18707

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ربيع الآخر 1423 هـ - 3-7-2002 م
  • التقييم:
3493 0 248

السؤال

ما حكم صلاة العشاء صلاة خوف نظرا لتأخر موعد وجوبها جدا خاصة وأنا أعمل في الساعة الثانية فجرا وأخاف ألا أستطيع أداء الصلاة في موعدها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلعل السائل يقصد بالخوف: الجمع، فقد ذهب جمهور العلماء، ومنهم الأئمة الأربعة إلى أنه لا يجوز الجمع بين الصلاتين إلا لسبب من مطر أو سفر أو مرض ونحوها.
وبهذا يتضح للسائل أنه لا يجوز له تقديم العشاء مع المغرب بدون عذر، وما ذكره لا يعتبر عذراً شرعياً، ولتعلم أيها الأخ الكريم أن الصلاة أمرها عظيم وشأنها جليل فهي ثاني أركان الإسلام والمحافظة عليها هي عنوان كمال الإيمان ومحبة الرحمن، فيجب على المسلم أن يقدمها على كل شيء وأن يجعل إقامتها والمحافظة عليها أول أولياته فذلك السبيل الوحيد لسعادته في الدنيا والآخرة.
والله أعلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: