الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم عمل معرض للسيرة النبوية
رقم الفتوى: 187221

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 ذو القعدة 1433 هـ - 25-9-2012 م
  • التقييم:
3151 0 244

السؤال

ما حكم فتح مركز السيرة النبوية مثل: المدينة المنورة في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام، مثلما يأتي في السيرة الصحيحة، وشكل منزل الرسول عليه الصلاة والسلام، ومنازل الصحابه رضي الله عنهم، وكيفية عيشهم، وبدون تماثيل، وكيف كانت أسواقهم وعيشهم، علما أنه سوف تكون هناك الرسائل التي بعثها الرسول صلى الله عليه وسلام، والأحاديث الصحيحة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذا فعل حسن لاحرج فيه إذا كان خاليا من المحاذير الشرعية كما ذكرت، ونحن ندعو بالتوفيق والمعونة لكل من حرص على نشر العلم وقام بخدمة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، ونوجه إلى ضرورة أن تستقى مادة أمثال هذه المشروعات من مصادر السيرة الموثوقة المعتمدة عند أهل العلم، وأن تعرض بد اكتمالها على أهل العلم الموجودين بالبلد ليروا فيها رأيهم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: