الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يلزم المريض المزمن إذا لم يستطع الصوم
رقم الفتوى: 187409

  • تاريخ النشر:الخميس 12 ذو القعدة 1433 هـ - 27-9-2012 م
  • التقييم:
6259 0 291

السؤال

أعرف شابة عمرها 17 سنة، مريضة مرضا مزمنا، نصحها الطبيب المعالج بعدم الصوم وتستعمل cellcept مع أدوية أخرى. قال لها أحد الأطباء بأن مدة استعمالها للدواء ستدوم سنتين، ومنهم من قال 5 سنوات، ومنهم من قال طيلة الحياة، هي مريضة بمرض LUPUS ERYTHEMATEUX SYTEMIQUE
ولم تصم العام الماضي ولم تخرج الفدية، وكذلك هذا العام لم تصم ولم تخرج الفدية.
أرجو منكم إرشادها وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والا،ه أما بعد:

فالذي علمناه من الأطباء عن المرض المشار إليه أنه من الأمراض المزمنة، ولكنه على درجات مختلفة, فمن الناس من يصاب به ويشتد عليه شدة يتعذر معها الصيام، ولا يرجى برؤه, ومنهم من يصاب به بدرجات أقل بعضها لا يتعذر معه الصيام، وبعضها يرجى برؤه, فإذا كانت المرأة المشار إليها ممن اشتد عليها المرض ولا يرجى برؤه، فإنه لا يلزمها الصيام وتلزمها الفدية وهي: إطعام مسكين عن كل يوم أفطرته, وإن كانت ترجو برءه فإنها تنتظر الشفاء منه وتقضي ما عليها ولا تفدي, وانظري الفتوى رقم: 127410عمن أفطر في رمضان بعذر المرض, والفتوى رقم: 124644عن العاجز عن قضاء الصوم لمرض مزمن تلزمه الفدية, والفتوى رقم: 126248عن كيفية الإطعام ومقداره.


والله تعالى أعلم
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: