الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا احتفال بمولده صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 18765

  • تاريخ النشر:السبت 26 ربيع الآخر 1423 هـ - 6-7-2002 م
  • التقييم:
4405 0 305

السؤال

كيف يكون الاحتفال بعيد المولد النبوي ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلم يأت دليل شرعي يخص يوم ميلاده صلى الله عليه وسلم بمزية عن سائر الأيام، ولم يحتفل به النبي صلى الله عليه وسلم ولا احتفل بأيام ميلاد إخوانه من الأنبياء والرسل عليهم صلوات الله، ولا احتفل به الصحابة رضي الله عنهم بعد موته صلى الله عليه وسلم.
وعليه فلا يحتفل به لأن ذلك من البدع المذمومة المنهي عنها شرعاً، وانظر الفتوى رقم:
6064 والفتوى رقم:
1888 والفتوى رقم:
3563.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: