الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حادثة الإفك.. وقتها.. وعمر عائشة حين رميت به
رقم الفتوى: 187923

  • تاريخ النشر:السبت 21 ذو القعدة 1433 هـ - 6-10-2012 م
  • التقييم:
44385 0 371

السؤال

متى كانت حادثة الإفك؟ وفي أي عام؟ وبعد أي غزوة؟ وكم كان عمر السيدة عائشة ـ رضي الله عنها ـ وقتها؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحادثة الإفك كانت بعد غزوة المريسيع سنة ست أو خمس للهجرة، كما سبق في الفتوى رقم: 132174.

وكان عمر عائشة ـ رضي الله عنها ـ لم يبلغ خمس عشرة سنة، جاء في إرشاد الساري للقسطلانيوكنت جارية حديثة السن ـ لأنها إذ ذاك لم تبلغ خمس عشرة سنة. انتهى.

وراجع المزيد في الفتويين رقم: 73838، ورقم: 30182.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: