الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء السلعة وقت رخصها لبيعها وقت ارتفاع سعرها
رقم الفتوى: 189109

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ذو الحجة 1433 هـ - 22-10-2012 م
  • التقييم:
11259 0 241

السؤال

ما حكم الرجل الذي يجمع البصل ويخزنه حتى يرتفع سعره ليبيعه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فشراء التاجر للبصل وقت رخصه وتوفره، وادخاره له حتى يرتفع سعره بالسوق، فيبيعه بربح، لاحرج فيه إن شاء الله تعالى، وليس هذا من الاحتكار المحرم، ما دام لم يشتر في وقت الغلاء وحاجة الناس، فيضيق عليهم.

 جاء في أسنى المطالب: فيحرم الاحتكار، وهو إمساك ما اشتراه في وقت الغلاء لا في وقت الرخص، ليبيعه بأكثر مما اشتراه به عند اشتداد الحاجة، بخلاف إمساك ما اشتراه وقت الرخص لا يحرم مطلقا. اهـ.

 وللفائدة حول حقيقة الاحتكار المحرم وحكمه، انظر الفتوى رقم: 12797 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: