الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة خلف من لا يتقن القراءة المرتلة
رقم الفتوى: 18936

  • تاريخ النشر:الخميس 2 جمادى الأولى 1423 هـ - 11-7-2002 م
  • التقييم:
13802 0 341

السؤال

هل تصحّ الصّلاة وراء إمام ينقص من مدّ حرف الضّاد في كلمة الضّالين في سورة الفاتحة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا خلاف في صحة صلاة من يقصر المد اللازم في ألف "الضالين" في الفاتحة، لأن هذا لحن لا يحيل المعنى سواء كان إماماً أو منفرداً، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (أما اللحن في الفاتحة الذي لا يحيل المعنى فتصح صلاة صاحبه إماماً أو منفرداً، مثل أن يقول "رب العالمين" والضالين ونحو ذلك.
وأما ما قُرئ به مثل: الحمد لله ربَّ وربِّ وربُّ ومثل: الحمدُ لُله والحمِد لله بضم اللام أو بكسر الدال ومثل: عليهم وعليهم وعليهم وأمثال ذلك فهذا لا يعد لحناً.
وأما اللحن الذي يحيل المعنى إذا علم صاحبه معناه مثل أن يقول "صراط الذين أنعمتُ عليهم" وهو يعلم أن هذا ضمير المتكلم لا تصح صلاته وإن لم يعلم أنه يحيل المعنى واعتقد أن هذا ضمير المخاطب ففيه نزاع، والله أعلم.)
انتهى
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: