إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقم الفتوى: 19034

  • تاريخ النشر:الخميس 2 جمادى الأولى 1423 هـ - 11-7-2002 م
  • التقييم:
200 0 43

السؤال

امرأة توفى عنها زوجها وبداءت بالعدة وتسكن في مدينة بنغازي وبعد خمسة عشرة يوما توفي زوج ابنتها ويسكن في مدينة مصراتة وهي تبعد حوالي ثمانمائة كيلومتر فقررت عائلتها الذهاب إلى مصراتة لحضور المأتم فما حكم الشريعة في ذهاب هذه المرأة إلى مصراتة؟
أفيدونا أفادكم الله وجزاكم الله كل خير وما هي ضروريات خروج هذه المرأة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز لهذه المرأة أن تسافر ما دامت عدتها لم تنقض، وقد بينا ذلك في الفتوى رقم: 18200، والفتوى رقم: 12703. وننبه هنا إلى أن إقامة المآتم على الوجه المعهود عند الناس في هذه الأيام لا يجوز، ومن ثم لا تجوز المشاركة فيه والسفر لحضوره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: