الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قيام الرجل بتمثيل دور امرأة حرام
رقم الفتوى: 1913

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 شوال 1421 هـ - 23-1-2001 م
  • التقييم:
12386 0 302

السؤال

هل يعتبر القائم بدور امرأة في التمثيل متشبهاً بالنساء بحيث أن الشخصية ضرورية، ولا نستطيع التمثيل مع امرأة خوفاً من الخلوة و ما تجره من محاذير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
القيام بدور امرأة والتشبه بها لا يجوز قطعاً لورود اللعن على من فعله ، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهات بالرجال من النساء، والمتشبهين بالنساء من الرجال" رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ، وفي مسند أحمد عن رجل من هذيل قال رأيت عبد الله بن عمرو ومنزله في الحل، ومسجده من الحرم، قال فبينما أنا عنده رأى أم سعيد بنت أبي جهل متقلدة قوساً وهي تمشي مشية الرجل، فقال عبد الله : من هذا ؟ قال الهذلي، فقلت: هذه أم سعيد بنت أبي جهل. فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ليس منا من تشبه بالرجال من النساء، ولا من تشبه بالنساء من الرجال" .
وعليكم أن تحذروا من تمثيل المرأة معكم، لما يفضي إليه من المحرمات، من خلوة ونظر وغير ذلك .
والله أعلم.


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: