استنشقت في غسل الحيض أربع مرات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استنشقت في غسل الحيض أربع مرات
رقم الفتوى: 191995

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 محرم 1434 هـ - 27-11-2012 م
  • التقييم:
4870 0 250

السؤال

اغتسلت غسل الحيض, وأثناء الغسل توضأت, ولكني حين وصلت للاستنشاق استنشقت ثلاثًا, علمًا أنني أحسست في المرة الأولى أن الماء لم يدخل جيدًا فاستنشقت للمرة الرابعة بنية إعادة الأولى, ثم أتممت وضوئي وغسلي, فهل وضوئي وغسلي صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                

 ففي حكم الاستنشاق في الغسل والوضوء خلاف بين أهل العلم, وقد ذكرنا تفصيل ذلك في الفتوى رقم: 17079.

ومن السنة أن يكون الاستنشاق ثلاثًا، جاء في فتاوى ابن عثيمين: والسنة أن تثلث في غسل الكفين وغسل الوجه والمضمضة والاستنشاق, وفي غسل اليدين إلى المرفقين، وفي غسل الرجلين إلى الكعبين. انتهى

والاستنشاق: هو جذب الماء بالنفس إلى باطن الأنف لتنظيفه، ولا يجب إيصال الماء إلى جميع الأنف، جاء في المغنى لابن قدامة: والاستنشاق: اجتذاب الماء بالنفس إلى باطن الأنف, ولا إيصال الماء إلى جميع باطن الأنف، وإنما ذلك مبالغة مستحبة في حق غير الصائم. انتهى

وعلى هذا؛ فإذا كنتِ قد أتيتِ في المرة الأولى بما يجزئ في الاستنشاق فتكون الرابعة غير مشروعة, لكنها لا تبطل الوضوء ولا الغسل, وإن كان الاستنشاق لم يحصل في المرة الأولى فتكون الرابعة في محلها.

وعلى كل حال: فالغسل والوضوء كل منهما صحيح, ولا تلزم إعادتهما, وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 3791.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: