الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلٌ يأخذ بمقدار المساهمة من الأرض والعقار
رقم الفتوى: 19280

  • تاريخ النشر:الأحد 5 جمادى الأولى 1423 هـ - 14-7-2002 م
  • التقييم:
1752 0 152

السؤال

لدي قطعة أرض مناصفة بيني وبين أخي ثم قمت بالبناء برأس مال قدره خمسة وأربعون ألفا واشترك أخي بمبلغ سبعة ألاف فهل يحق له أن يأخذ حقه مناصفة عند بيع العقار أم أنه يأخذ نسبة في رأس المال المدفوع؟أفيدونا أفادكم الله.والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن أخاك ليس له أن يأخذ حقه مناصفة عند بيع العقار، بل يأخذ نصيبه بالنسبة على تفصيل في ذلك على النحو التالي:
أولاً: يتم تقييم الأرض بقيمتها اليوم في السوق، وهي خالية من البناء، ويكون نصيب كل واحد النصف من ثمنها.
ثانياً: يتم تقييم العقار، والفرق بينه وبين قيمة الأرض هو قيمة هذا البناء، فيقسم بينكما حسب نسبة كل واحد، فنسبة أخيك 15.3%، ونسبتك 84.7% من ما زاد على قيمة الأرض.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: