إعلان الناخب عن مرشحه أفضل أم الإسرار به - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعلان الناخب عن مرشحه أفضل أم الإسرار به
رقم الفتوى: 192847

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 محرم 1434 هـ - 5-12-2012 م
  • التقييم:
3687 0 286

السؤال

هل يجوز في حالات الانتخابات إعلان رأيي على الملأ؟ أم عليّ الاحتفاظ به لنفسي حتى انتهاء الانتخابات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان في إبدائك رأيك مفسدة راجحة من نشوب خلاف وحصول شجار ونحو ذلك فقد يكون الأولى أن تحتفظ برأيك لنفسك، وإن كان ذلك لا يؤدي إلى مفسدة فلا حرج عليك في أن تعلن رأيك، ثم الذي ينبغي أن تجتهد في حث الناس على اختيار القوي الأمين الأصلح للمنصب والأتقى لله عز وجل، وأن تبين لهم أنهم مسؤولون عن اختيارهم بين يدي الله تعالى, فعليهم أن يختاروا من اختياره أرضى لله سبحانه، وهذا الكلام العام والتوجيهات الكلية مما يرجى نفعه, ولا تترتب عليه مفسدة - إن شاء الله -، وراجع الفتوى رقم: 180199.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: