الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم النكت التي تحكي أمورا غير حقيقية
رقم الفتوى: 193197

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 محرم 1434 هـ - 10-12-2012 م
  • التقييم:
9763 0 296

السؤال

هل يجوز لي إن كنت أقول نكتة أن أقول فيها: مرة واحد عمل كذا وكذا وكذا؛ وبالتالي لا يمكن لأشياء مثل هذا أن تحدث في الحقيقة.
فهل هذا يعتبر كذبا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد جوز العلماء الاستماع للأعاجيب التي يستحيل وقوعها، وحكايتها إذا كان بقصد ضرب الأمثال والمواعظ، والفرجة ونحو ذلك. سواء كانت على ألسنة آدميين أو حيوانات اعتماداً على أن السامع يعلم أنها غير واقعية.

  جاء في تحفة المحتاج للهيتمي الشافعي: فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ: { حَدِّثُوا عَنْ بَنِي إسْرَائِيلَ وَلَا حَرَجَ } وَفِي رِوَايَةٍ: { فَإِنَّهُ كَانَتْ فِيهِمْ أَعَاجِيبُ } هَذَا دَالٌّ عَلَى حِلِّ سَمَاعِ تِلْكَ الْأَعَاجِيبِ لِلْفُرْجَةِ لَا لِلْحُجَّةِ اهـ. وَمِنْهُ يُؤْخَذُ حِلُّ سَمَاعِ الْأَعَاجِيبِ وَالْغَرَائِبِ مِنْ كُلٍّ مَا لَا يَتَيَقَّنُ كَذِبَهُ بِقَصْدِ الْفُرْجَةِ؛ بَلْ وَمَا يَتَيَقَّنُ كَذِبَهُ لَكِنْ قَصَدَ بِهِ ضَرْبَ الْأَمْثَالِ وَالْمَوَاعِظِ وَتَعْلِيمَ نَحْوِ الشَّجَاعَةِ عَلَى أَلْسِنَةِ آدَمِيِّينَ أَوْ حَيَوَانَاتٍ.

ولذلك، فإذا كانت النكت من هذا القبيل فإنه لا حرج فيها. وانظري الفتوى رقم: 13278.


وانظري أيضا للفائدة الفتوى رقم: 11614

والله أعلم .
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: