الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البداء لا يجوز على الله...والقرآن تم جمعه وحفظه كله
رقم الفتوى: 19405

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 جمادى الأولى 1423 هـ - 15-7-2002 م
  • التقييم:
9287 0 373

السؤال

ماهي حكمة نسخ القرآن هل هو بداء كما تحدث بعض المستشرقين وماهو حكم الآيات التي لم يتم جمعها عند جمع القرآن وعلاقة ذلك بنزوله مجملا في السماء قبل نزوله منجما ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق بيان تعريف النسخ وأنواعه والحكمة منه في الفتوى رقم:
3715 والفتوى رقم:
12905.
وفي طياتها الرد على اليهود وأمثالهم الذين يقولون بأن النسخ بداء، والبداء لا يجوز على الله.
أما قول السائل ما هو حكم الآيات التي لم يتم جمعها عند جمع القرآن، فجوابه أنه لا توجد آيات لم يتم جمعها بل إن كل القرآن قد جمع وحفظ ولتفصيل جمع القرآن راجع الفتوى رقم:
17828 والفتوى رقم: 15858.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: