حكم جمع الصلاة لعذر المطر للقريب من المسجد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم جمع الصلاة لعذر المطر للقريب من المسجد
رقم الفتوى: 194987

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 صفر 1434 هـ - 1-1-2013 م
  • التقييم:
6841 0 194

السؤال

هل يجوز لجار المسجد الذي لا يبعد سوى أمتار عن باب المسجد أن يجمع الصلاة بعذر المطر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد ذهب بعض أهل العلم إلى جواز الجمع في الصورة المذكورة، وهو قول الحنابلة، ومقابل الأظهر عند الشافعية، وذهب بعض العلماء إلى المنع من الجمع والحال ما ذكر، وهو الأظهر عند الشافعية، وجوز بعض أهل العلم الجمع والحال ما ذكر تبعا لا استقلالا وهو قول المالكية.

  قال في الفواكه الدواني: وإنما يطلب ذلك الجمع في حق أرباب المساجد الساكنة بغيرها، رفقا بهم في تحصيل فضل الجماعة لهم من غير مشقة زائدة بسبب ذهابهم قبل شدة الظلام اللاحقة لهم إن صبروا لغيبوبة الشفق، ولذلك لا يجمع أرباب المساجد المعتكفة بها إلا تبعا لمن منزله خارج عن المسجد، كالمجاورين بالأزهر المنقطعين به، لا يجمعون إلا تبعا للإمام الذي منزله خارج عن المسجد، وأما لو كان الإمام من جملتهم لوجب عليه استخلاف من منزله خارج عن المسجد، ويتأخر المعتكف يصلي مأموما تبعا. انتهى.

وانظر لتفصيل الخلاف والاطلاع على بعض كلام أهل العلم في المسألة الفتوى رقم: 145087.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: