الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس في تحديد طعام مائدة عيسى نص ثابت
رقم الفتوى: 1950

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 رجب 1420 هـ - 3-11-1999 م
  • التقييم:
8132 0 189

السؤال

ما مكونات المائدة التي طلبها عيسى عليه السلام لقومه (من ربه)؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد: ذكر المفسرون أقوالاً في تحديد الطعام الذي اشتملت عليه المائدة ، وأكثر الأقوال متفقة على أنها سمك وأرغفة ، وقيل: أنزل عليها كل شئ إلا اللحم ، وقيل غير ذلك ، وليس في تحديد نوع هذا الطعام حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإنما هي آثار عن الصحابة والتابعين .      وقد ذهب جمهور أهل العلم إلى أن المائدة نزلت على عيسى عليه السلام ومن معه استجابة لدعائه حين قال " اللهم ربنا أنزل علينا مائدة من السماء تكون لنا عيداً لأولنا وآخرنا وأية منك وارزقنا وأنت خير الرازقين . قال الله إني منزلها عليكم فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذاباً لا أعذبه أحداً من العالمين ". [ المائدة :114-115 ] وذهب بعض التابعين ومنهم مجاهد والحسن إلى أنها لم تنزل ، وأن الحواريين قالوا لا حاجة لنا فيها حين قال الله تعالى " فمن يكفر بعد منكم … الآية .      قال الإمام ابن كثير رحمه الله : "وقد يتقوى ذلك بأن خبر المائدة لا يعرفه النصارى وليس هو في كتابهم ، ولو كانت قد نزلت لكان ذلك مما تتوفر الدواعي على نقله ولكان موجوداً في كتابهم متواتراً ولا أقل من الأحاد ، والله أعلم ولكن الذي عليه الجمهور أنها نزلت ، وهو الذي اختاره ابن جرير ، قال: لأن الله تعالى أخبر بنزولها في قوله تعالى " إني منزلها عليكم … " قال: ووعد الله ووعيده حق وصدق . قال ابن كثير: وهذا القول هو ـ والله أعلم ـ الصواب كما دلت عليه الأخبار والآثار عن السلف وغيرهم ، انتهى .      والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: