الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العنوسة...أسبابها...وطرق القضاء عليها
رقم الفتوى: 19517

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 جمادى الأولى 1423 هـ - 17-7-2002 م
  • التقييم:
10303 0 383

السؤال

هل العنوسة ابتلاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فظاهرة تأخر زواج البنات عند المسلمين اليوم ظاهرة غير محمودة، لها عواقبها السيئة على المرأة المسلمة، والمجتمع بأسره.
وسببها يرجع إلى تعقيد سبل النكاح، ووضع العوائق في طريقه، ومن ذلك عضل الأولياء، وغلاء المهور، وتكلفة الزواج، وشروط الأمهات، وتعنت الفتيات. وغيرها من الأسباب التي حالت دون زواج كثير من فتيات وشباب المسلمين.
وعلى المسلمين جميعاً العمل على تيسير أمور الزواج، وتذليل العوائق التي تحول دونه، ومن ابتليت بالعنوسة فلها أن تعرض نفسها أو يعرضها وليها على أهل الخير والصلاح للزواج، فهكذا كان السلف يفعلون، كما هو مبين في الفتوى رقم: 7682.
هذا مع الإلحاح في الدعاء أن ييسر الله لها زوجاً صالحاً، فإن من لجأ إلى الله كفاه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: