الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في إهداء الشامبو مالم يتيقن ضرره
رقم الفتوى: 195431

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 صفر 1434 هـ - 7-1-2013 م
  • التقييم:
4149 0 233

السؤال

قالوا: إن شركة لوريال ضمن شركات الشامبو الست الممنوعة صحيًا, والخبر كان قبل عامين تقريبًا على النت, وعلى التلفاز, وأنا اشتريت شامبو لوريال لمعلمة ابنتي هدية لها, ولكني أخاف الذنب, وإن كان الخبر حقيقيًا فلم هو متواجد في الأسواق إلى الآن؟! ولماذا يعملون له الإعلانات؟! علمًا أني أسكن دولة أوربية, والخبر سمعته من قناة عربية, ورأيته مكتوبًا على النت العربي, فهل عليّ ذنب إن أعطيته لها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا إثم عليك - إن شاء الله - فيما أهديته، ومجرد نشر كلام على النت أو التلفاز عن ضرر هذا الشامبو لا يعني ثبوته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: