الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مواقع جيدة للمسلمين الجدد
رقم الفتوى: 19602

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 جمادى الأولى 1423 هـ - 17-7-2002 م
  • التقييم:
17053 0 598

السؤال

لي صديقة نصرانية وتريد أن تعتنق الدين الإسلامي فماذا تسمع أو تقرأ لتثبيت هذه الرغبة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فننبه الأخ السائل إلى أن الصداقة المعروفة اليوم بين الرجل والمرأة لا تجوز لما ينشأ عن تلك الصداقة من المفاسد التي جاءت الشريعة بدفعها، وسد الذرائع المفضية إليها، ولا يعني ذلك قطع الاتصال بهذه المرأة التي تريد أن تسلم.. لكن يكون في حدود ضوابط الشرع.. فلا خلوة بها ولا نظر إلى عورتها، ويكون الحديث معها بقدر الحاجة، وبما يفي بغرض دعوتها إلى الإسلام، والأولى والأسلم أن تعهد بذلك إلى إحدى الأخوات المسلمات، ونبشر الأخ بقول النبي صلى الله عليه وسلم: لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النعم. رواه البخاري.
أما سؤالك عما تسمع أو تقرأ، فنحيلك على مواقع تجد فيها الشيء الكبير الطيب من المسموعات والمقروآت في ذلك، والمواقع هي :

www.islamreligion.com
www.islamway.com
www.islamhouse.com
www.islam-Guide.com

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: