الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلام نفيس لابن الجوزي يشين به رقص منحرفي الصوفية
رقم الفتوى: 19661

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 جمادى الأولى 1423 هـ - 24-7-2002 م
  • التقييم:
7402 0 335

السؤال

ما حكم الشرع فيما تقوم به بعض الجماعات الصوفية من حلقات الذكر الجماعي وحركات الرقص (العمارة ) وقراءة القرآن جماعة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن ما يفعله الصوفية من حلقات الذكر الجماعي والرقص وقراءة القرآن جماعة من البدع المنكرة، وقد سبق بيان حكم الذكر الجماعي في الفتوى رقم:
8381.
كما سبق بيان حكم قراءة القرآن جماعة في الفتوى رقم:
7673،
وأما بالنسبة للرقص فلا يخفى تحريمه لا سيما إذا كان بصحبة الموسيقى والغناء، هذا مع كونه من خوارم المروءة، وهو مناف للوقار، قال ابن الجوزي رحمه الله في تلبيس إبليس، عند ذكر تلبيس إبليس على الصوفيه في السماع والرقص والوجد: وهل شيء يزري بالعقل والوقار ويخرج عن سمت الحلم والأدب أقبح من ذي لحية يرقص! فكيف إذا كان شيبة ترقص وتصفق على وقاع الألحان والقضبان!! خصوصاً إذا كانت أصوات نساء ومردان! وهل يحسن بمن بين يديه الموت والسؤال والحشر والصراط ثم هو إلى إحدى الدارين صائر أن يشمس بالرقص شمس البهائم ويصفق تصفيق النسوة. انتهى كلامه
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: