الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دعاء: ربنا آتنا في الدنيا حسنة.. جامع لكل خير الدنيا
رقم الفتوى: 196743

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الأول 1434 هـ - 22-1-2013 م
  • التقييم:
32364 0 300

السؤال

هل دعاء: اللهم آتنا في الدنيا حسنة، جامع لكل أمور الخير في الدنيا من مال وبنين ومتاع إلخ أم أنها أمر محدد ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن هذا الدعاء من الأدعية الجامعة لخيري الدنيا والآخرة، فيشرع للمسلم الدعاء بنية تحصيل ما يريد من مال وولد وغير ذلك. فقد جاء في سنن أبي داود عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يستحب الجوامع من الدعاء، ويدع ما سوى ذلك. وصححه الألباني.

 قال العظيم آبادي في عون المعبود: أي الجامعة لخير الدنيا والآخرة، وهي ما كان لفظه قليلا ومعناه كثيرا، كما في قوله تعالى: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. ومثل الدعاء بالعافية في الدنيا والآخرة. اهـ.

وفي صحيحي البخاري ومسلم عن أنس قال: كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.  وزاد مسلم في روايته: وكان أنس إذا أراد أن يدعو بدعوة دعا بها، فإذا أراد أن يدعو بدعاء دعا بها فيه.  

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: