الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا وجه للمنع من قول المسلم يا الله لكون الكفار يقصدون به المسيح
رقم الفتوى: 198421

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ربيع الآخر 1434 هـ - 11-2-2013 م
  • التقييم:
3879 0 219

السؤال

ما حكم التشبه بالكفار في حال قالوا: يا الله ـ يقصدون بها المسيح وقلت: يا الله ـ تشبها بهم، ولكنني أقصد بها الله سبحانه وتعالى؟
أعرف حكم التشبه بالكفار عامة ولكنني أريد أن أعرف إذا كان هذا التشبه يدخل في الكفر لكونهم قصدوا المسيح وأنا أقصد الله؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقولك: يا الله ـ دعاء وذكر جليل القدر، ولا يمنع منه أن يقوله الكفار يقصدون به المسيح، ونقوله نحن نريد به الله الواحد الأحد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: