الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يفعل من نسي صاحب الدين ومقداره

  • تاريخ النشر:الخميس 25 ربيع الآخر 1434 هـ - 7-3-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 199879
21141 0 270

السؤال

يا شيخ استلفت نقودا من أناس في صغري ولم أردها لهم وقد نسيتهم وكذلك مقدار المال، فهل يجوز أن أتصدق بها عنهم وبنية قضاء الدين عني؟ وهل الادهان بزيت الزيتون ينقض الوضوء؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الأصل أنه يجب عليك رد الدين إلى أربابه، لكن إن نسيت أصحابه فإنك تتصدق بالدين عنهم، قال شيخ الإسلام ابن تيميةكاللقطة تعرف سنة، فإن جاء صاحبها فذاك وإلا فلآخذها أن ينفقها بشرط ضمانها: ولو أيس من وجود صاحبها فإنه يتصدق به ويصرف في مصالح المسلمين، وكذلك كل مال لا يعرف مالكه من الغصوب والعواري والودائع. اهـ. 

وعليك أن تتحرى وتعمل بغلبة الظن في قدر المال، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 93487.

وأما الادهان بزيت الزيتون: فلا ينقض الوضوء، وانظر للفائدة الفتوى رقم: 52445.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: