الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فترة العمرة كلها موطن للدعاء لا سيما الطواف والسعي
رقم الفتوى: 20012

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الأولى 1423 هـ - 25-7-2002 م
  • التقييم:
7682 0 266

السؤال

ماهي الأماكن المستحبة أكثر للدعاء في العمرة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الدعاء مستحب طوال فترة العمرة، لأن المسلم حينئذ في قربة لله تعالى، وقد ثبت في سنن أبي داود الدعاء في الطواف، ففي حديث عبد الله بن السائب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما بين الركنين: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. وكذلك الدعاء عند الصفا، فروى أبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل مكة، فأقبل رسول الله إلى الحجر فاستلمه ثم طاف بالبيت، ثم أتى الصفا فعلاه حيث نظر إلى البيت فرفع يديه فجعل يذكر الله عز وجل ما شاء أن يذكره ويدعوه، قال: والأنصار تحته، قال هاشم: فدعا وحمد الله ودعا بما شاء أن يدعو.
وعلى المسلم أن يكثر من الدعاء ما دام في مكة، فإن الدعاء بها أرجى للقبول إن شاء الله.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: