الصحابة فازوا بشرف تبليغ تعاليم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصحابة فازوا بشرف تبليغ تعاليم وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 200735

  • تاريخ النشر:الأحد 6 جمادى الأولى 1434 هـ - 17-3-2013 م
  • التقييم:
3864 0 266

السؤال

كيف كانت تصل تعاليم، وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الناس في العصر النبوي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، وتعاليمه، قد انتشرت ووصلت إلى الناس بواسطة الصحابة رضوان الله عليهم، فقد كانوا يحضرون مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ويسألونه، ويرافقونه سفرا وحضرا، فحملوا علمه وهديه، وفازوا بصحبته وقربه، ثم بعد ذلك تفرقوا في الأمصار ونشروا الحديث في مختلف الأقطار والأمصار، وحرصوا على تعليم الناس وتفقيههم في أمور دينهم، ويشهد لهذا ما قاله ابن عبد البر: ولهذا لما ألف الإمام مالك -رحمه الله- كتاب الموطأ، أعجب به الخليفة العباسي واستأذنه أن يفرقه على الأمصار، ويحمل الناس على العمل به وترك ما خالفه من الفتاوى ولو بالسيف، رفض الإمام مالك رحمه الله وقال: لا تفعل يا أمير المؤمنين، فإن الصحابة تفرقوا في الآفاق، ورووا أحاديث غير أحاديث أهل الحجاز التي اعتمدتها، وأخذ الناس بذلك، فدعهم وما هم عليه من الأخذ بما وصل إليهم من علمائهم. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: