الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم سبِّ سوريا، وفلسطين
رقم الفتوى: 201463

  • تاريخ النشر:الأحد 13 جمادى الأولى 1434 هـ - 24-3-2013 م
  • التقييم:
5977 0 331

السؤال

ما حكم سبِّ سوريا، وفلسطين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان قصدك سب أهل سوريا وفلسطين، فإنه لا يجوز سبهم  ولا سب غيرهم من المسلمين بغير حق شرعي؛ فقد جاء في الأحاديث الصحيحة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: سباب المسلم فسوق. وقال أيضاً: ليس المسلم بلعان، ولا طعان، ولا فاحش ولا بذيء. وقال: لعن المسلم كقتله.

وإن كان قصدك سب البلاد، فإنه لا يجوز على كل حال، فبلاد سوريا، وفلسطين من أرض الشام التي بارك الله فيها، وأثنى عليها في محكم كتابه، وعلى لسان رسوله -صلى الله عليه وسلم- وجعل فيها المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله، وجعل فيه وفي أكنافه الطائفة المنصورة، وقد بينا طرفا من فضل هذه الأرض في الفتويين التالية أرقامهما: 80221، 99154.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: