الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة سورة الواقعة بنية تجنب الفقر
رقم الفتوى: 202432

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 جمادى الأولى 1434 هـ - 1-4-2013 م
  • التقييم:
29730 0 527

السؤال

هل تجوز قراءة سورة الواقعة بنية تجنب الفقر، رغم أن الحديث ليس بصحيح ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالحديث الوارد في أن من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقة. حديث ضعيف كما أشرت، وكما قال غير واحد من أهل العلم، وسبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 13140.

وقد اختلف أهل العلم قديما وحديثا في جواز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال ما لم يكن موضوعا، فجوزه بعضهم ومنعه آخرون، كما جاء في طلعة الأنوار :
واحتج بالضعيف في الفضائل   * بشرط الاندراج تحت شامل

وعدم العزو إلى من ينتقى    * وفيه منع وجواز مطلقا

قال شارحه: وفيه أي العمل بالحديث الضعيف مطلقا في الفضائل وغيرها منع، أي قول بالمنع، وهو لابن العربي المالكي. وفيه قول بالجواز منقول عن الإمام أحمد.

وانظر الفتوى رقم: 41058.
وعلى ذلك، فلا نرى مانعا من جواز قراءة سورة الواقعة أو غيرها بنية الغنى من الفقر، ولكن لا يعتقد أن ذلك مستحب، أو أن النبي صلى الله عليه وسلم قاله.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: