الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس من شرط صحة إسلام النصراني أو غيره أن يعلن إسلامه
رقم الفتوى: 203713

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الآخر 1434 هـ - 11-4-2013 م
  • التقييم:
3297 0 270

السؤال

هل يصح إسلام شخص نصراني إذا أخفى إسلامه عن والديه مخافةً أن يُطرد من المنزل؟
توضيح: هو لا يخفي إسلامه عن الناس ولكن عن والديه، وهذا مبدئياً فقط؛ لأنه يريد بعد فترة أن يعلن إسلامه لوالديه، ويدعوهما للإسلام.
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس من شرط صحة إسلام النصراني أو غيره أن يعلن إسلامه، ولا حرج في إخفاء ذلك عن الوالدين أو غيرهما، خشية الضرر بالطرد من المنزل، أو غير ذلك من أنواع الضرر؛ وراجع الفتوى رقم: 32823.

ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتويين: 146651، 188701.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: