مسؤولية الآباء تجاه أولادهم وحقوقهم عليهم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسؤولية الآباء تجاه أولادهم وحقوقهم عليهم
رقم الفتوى: 205378

  • تاريخ النشر:السبت 17 جمادى الآخر 1434 هـ - 27-4-2013 م
  • التقييم:
16318 0 300

السؤال

سؤالي فضيلة الشيخ هو: ما أهمية بر الأبناء ؟ وهل يُحاسب من لا يبر بأبنائه ؟
جزاك الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا شك في أن الأبناء أمانة عند آبائهم يسألون عنها يوم القيامة، وكما أن على الأبناء أن يبروا آباءهم ويحسنوا إليهم، فإن على الآباء أن يبروا أبناءهم. ووجوه برهم كثيرة ذكرنا جملة منها بالفتوى رقم: 190121،  والفتوى رقم: 23307.

ومن هذه الأمور ما هو واجب يسأل عنه أبوهم، ويحاسب على تقصيره وتفريطه فيها، ومنها ما هو مستحب، فليست كلها على مستوى واحد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: