الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طعام الساحر ..يؤكل أم يُرمَى
رقم الفتوى: 20595

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الأولى 1423 هـ - 5-8-2002 م
  • التقييم:
8391 0 363

السؤال

إذا كانت امرأة الأخ وهي تسكن في الطابق الأول عندنا وهي تمارس السحر هي وأهلها وأحيانا تقوم بإعطاء أهلي طعاما ونحن من خوفنا مما قد يكون فيه نرمي به في القمامة وأحيانا نفكر بإعطائه إلى أناس آخرين فهل يجوز لنا ذلك؟ وهل علينا إثم في هذا الفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السحر من كبائر الذنوب، وقد ذهب كثير من أهل العلم إلى كفر الساحر، ولذا فلا يجوز لكم اتهام هذه المرأة وأهلها بهذا الأمر بمجرد الظن أو التخمين أو الإشاعة، فالأصل في المسلم البراءة من الذنوب والمخالفات حتى يتبين خلاف ذلك.
فإن تحققتم من تعاملها بالسحر، فلكم أن لا تأكلوا طعامها ولا حرج عليكم في رميه، بل لا ينبغي لكم إطعامه الآخرين، لأن بعض السحر يكون معمولاً لآكله دون تحديد، كما يجب عليكم نصحها ونصح أخيكم، وبينوا له ولها عظم هذا الأمر وخطره، فإن تابت فذلك المطلوب ولله الحمد.
أما إن لم تكن عندكم أدلة واضحة، وإنما هي مجرد أمارات وقرائن محتملة، فلا ينبغي لكم إظهار هذا الأمر لعدم ثبوته، لكن لكم عدم أكل طعامها احتياطاً، ولا ترموه، بل ردوه لها، وحاولوا أن تفهموها أنكم لا تحبون أكله، وعرِّضوا ببعض الأسباب المقنعة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: