الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاج الحسي والقرآني مع الأذكار المأثورة نفعه عجيب
رقم الفتوى: 20623

  • تاريخ النشر:السبت 2 جمادى الآخر 1423 هـ - 10-8-2002 م
  • التقييم:
7728 0 348

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيممنذ فترة تقرب من السنة والنصف تعرضت لحالة غريبة من الخوف من الموت وتنميل في جميع الجسد وأفكار سوداء تلازمني طول الوقت وعرضت نفسي على طبيب نفسي ووصف حالتي بأنها اكتئاب وفي نفس الوقت عرضت حالتي على بعض الشباب المتدين فقالوا بأنها حالة سحر أو إصابة بالعين علماً بأن الحالة انتقلت إلى أفراد الأسرة ولم تستمر معهم طويلا باستثناء أصغر أشقائي لا زالت تلازمه حتى هذه اللحظة وأشعر أنا بتحسن مع العلاج النفسي ولكن ليس تاما لأن حالة الضيق وكره كل شيء وعدم الشعور بالفرح مازالت موجودة مع وجود صداع دائم وألم في الرقبة وتخدر في الأعضاء وضعف في الرؤية مع العلم بأنني محافظ على الصلاة والأذكار الرجاء تشخيص الحالة وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان الطبيب الذي عرضت عليه نفسك صاحب خبرة واختصاص وقد عرف المرض وشخصه، فالأفضل أن تتابع معه العلاج.
ومع هذا فلا مانع من استعمال الرقية الشرعية، بل إنه مطلوب من المسلم أن يقرأ على نفسه دائماً، وأن يحصنها بالأدعية والأذكار المأثورة، وخاصة أذكار الصباح والمساء.
وإذا كنت تعلم شيخاً متمكناً في الرقية الشرعية، فينبغي أن تذهب إليه ليقرأ عليك.
كما ننصحك بالمحافظة على الطهارة عموماً، والمحافظة على أداء الفرائض، وكذلك أهل البيت كلهم، والابتعاد عن الصخب والأغاني والصور المحرمة.
وعليكم بتلاوة القرآن الكريم داخل البيت، وخاصة سورة البقرة والإخلاص والمعوذتين.
نسأل الله الشفاء للجميع، وبإمكانك أن تستفيد من الفتوى رقم: 2244، والفتوى رقم: 13199.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: