العلة في جواز الجمع بسبب المطر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلة في جواز الجمع بسبب المطر
رقم الفتوى: 207124

  • تاريخ النشر:الأحد 3 رجب 1434 هـ - 12-5-2013 م
  • التقييم:
4154 0 225

السؤال

الاستفسار أو السؤال عن الجمع في المطر الغزير في الطقس الدافىء، أو قليل البرودة !!
نحن في الأردن في شهر إبريل، ومايو يصادف في بعض الأيام أن يكون الطقس ماطرا وقت إقامة الصلاة، ولكن الجو يكون قليل البرودة وأحيانا يكون دافئا أو معتدلا- في الفترة التي يتوقف فيها الناس بشكل عام عن استخدام معدات التدفئة- يقوم بعض الأئمة بالجمع.
هل هذا الجمع صحيح أو له وجه شرعي ؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

 الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فيجوز الجمع بين الظهرين، وبين العشائين، للمقيمين بسبب المطر الذي يبل الثياب ولو كان الجو دافئا أو معتدلا، ولا يشترط لجواز الجمع في المطر أن يكون المطر مصحوبا ببرد، وإنما العلة وجود المطر ذاته, وقد اشترط الفقهاء شروطا لجواز الجمع من أجل المطر ليس منها شرط وجود برد معه؛ وانظر الفتوى رقم: 178125عن شروط صحة جمع الصلاة للمطر والفتوى رقم: 133399، والفتوى رقم: 116843، والفتوى رقم: 67957 وكلها في مسائل حول الجمع لأجل المطر.

والله تعالى أعلم
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: