الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شيطان العين، آثاره، علاجه، وضعف الحديث الوارد فيه
رقم الفتوى: 207367

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 رجب 1434 هـ - 14-5-2013 م
  • التقييم:
68983 0 423

السؤال

وصلتني رسالة على برنامج الواتس اب اليوم فيها ما يلي:
هل سبق أن قرأتم عن شيطان العين ؟
موضوع مهم يستحق القراءة بتمعن.
س/ من هو شيطان العين ؟
ج/ هو شيطان من الجن يدخل مع العين الحاسدة جسم الإنسان.
س/ ماذا يعمل ؟
ج/ يسبب آلاما، وانتفاخات في البطن، وضيقا أحياناً في التنفس، ويسبب سرعة غضب، وزيادة خجل، وكثرة تفكير، ووساوس، وأحياناً يضعف شخصية الإنسان.
س/ كيف يخرج ؟
ج/ يخرج بقراءة رقية العين، وسورة البقرة، أو جزءين من القرآن يومياً، مع تشغيل القرآن وقت النوم.
س/ هل هو منتشر بين الناس ؟
ج/ نعم وبكثرة جداً.
•يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (أكثر من يموت من أمتي بالنفس، يعني بالعين بعد كتاب الله وقضائه)
وقال صلى الله عليه وسلم: ( العين حق وقد يصحبها شيطان ...)
•يقول ابن القيم في زاد المعاد المجلد الرابع ص.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد ورد في شيطان العين حديث أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: العين حق ويحضر بها الشيطان، وحسد ابن آدم .  رواه أحمد. وهو حديث ضعيف، ضعفه الألباني في السلسة.

وقال ابن القيم في كتابه بدائع الفوئد: والشيطان يقارن الساحر والحاسد، ويحادثهما ويصاحبهما، ولكن الحاسد تعينه الشياطين بلا استدعاء منه للشياطين؛ لأن الحاسد شبيه بإبليس، وهو في الحقيقة من أتباعه؛ لأنه يطلب ما يحبه الشيطان من فساد الناس وزوال نعمة الله عنهم. اهـ.
وأما ما ذكر من آثار هذه العين ورقيتها، فليس عندنا ما يبطله، واذا كانت الرقية مجربة، ولم يك فيها ما يخالف العقيدة، فلا حرج فيها؛ لما روى مسلم من حديث عوف بن مالك الأشجعي قال: كنا نرقي في الجاهلية فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا على رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: