الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثناء النبي على أهل اليمن هل يشمل كل اليمنيين
رقم الفتوى: 207868

  • تاريخ النشر:الأحد 10 رجب 1434 هـ - 19-5-2013 م
  • التقييم:
8206 0 350

السؤال

هل فضائل أهل اليمن التي ذكرت في الأحاديث تخص أهل زمن معين؟ أم تسري على أهل كل زمان؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن بعض تلك الأحاديث خصصها بعض أهل العلم بمن كانوا معاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم، ومثال ذلك: حديث  النبي صلى الله عليه وسلم: أتاكم أهل اليمن، هم أرق أفئدة، وألين قلوباً، الإيمان يمان والحكمة يمانية، والفخر والخيلاء في أصحاب الإبل، والسكينة والوقار في أهل الغنم. متفق عليه.

فقد قال فيه النووي وابن الصلاح والسيوطي: المراد الموجودون حينئذ منهم، لا كل أهل اليمن في كل زمان. انتهى.

وقال ابن حجر بعد نقله لكلام ابن الصلاحولا مانع أن يكون المراد بقوله: الإيمان يمان ـ ما هو أعم مما ذكره أبو عبيد، وما ذكره ابن الصلاح، وحاصله أن قوله: يمان ـ يشمل من ينسب إلى اليمن بالسكنى وبالقبيلة، لكن كون المراد به من ينسب بالسكنى أظهر، بل هو المشاهد في كل عصر من أحوال سكان جهة اليمن وجهة الشمال، فغالب من يوجد من جهة اليمن رقاق القلوب والأبدان، وغالب من يوجد من جهة الشمال غلاظ القلوب والأبدان. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: