الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفضل علاج للسحر
رقم الفتوى: 20791

  • تاريخ النشر:السبت 2 جمادى الآخر 1423 هـ - 10-8-2002 م
  • التقييم:
33146 0 403

السؤال

السلام عليكمأريد أن أتأكد عن ما إذا كان أحد من أهلي مسحورا أو إذا تم وضع عمل في بيتنا؟ لأنني لاحظت كثرة المشاكل من بعد انتقالنا إلى بيتنا الجديد.. وللتغير المفاجئ في التصرفات لأحد إخواني وللتفكك النسبي لأسرتي. الذي لم يكن موجودا سابقا. فهل من حد لفك السحر؟وكيف أبطل السحر؟ وماذا أفعل إن لم أستطع الوصول إلى الشخص الذي فعل السحر؟وجزاكم الله 10000 خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كلاً من علاج السحر والوقاية منه يتم بكثرة قراءة القرآن العظيم والمداومة على الأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم. حيث وردت عنه أذكار تقرأ في الصباح والمساء، ويتم أيضاً بالتجاء العبد إلى ربه سبحانه بالدعاء بالحفظ والشفاء إن كان مصاباً، ثم الاستقامة على أمور الشرع وتجنب المعاصي.
وإلى هذا نرشد السائل وباقي أسرته. فإن عادت الأمور إلى طبيعتها فذلك المطلوب والحمد لله وإلا فلا مانع من الاستعانة بمن يرقي الرقية الشرعية ونقترح عليك مراجعة هذه الفتاوى التالية الموجودة تحت هذه الأرقام:
5689
5252
10981.
لعلك تجدين فيها ما يساعدك على حل مشكلتك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: