الفرق بين المني والمذي وما يوجبه كل منهما - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين المني والمذي وما يوجبه كل منهما
رقم الفتوى: 208858

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 رجب 1434 هـ - 27-5-2013 م
  • التقييم:
8324 0 168

السؤال

قد يفكر الشخص أحياناً دون قصد، وبشكل قليل بشيء يثير الشهوة، فينظر فإذا به يجد أنه قد خرجت منه نقطة صغيرة لا تكاد ترى أو نقطتان. فهل هذا مني أم مذي ؟ وهل يشترط في المني أن يخرج متدفقاً لكي يغتسل من الجنابة في هذه الحالة؟
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلكل من المني والمذي صفات يمكن التمييز من خلالها بينهما، فصفات مني الرجل هي أنه سائل أبيض، لزج ثخين، يخرج بتدفق مصاحب للشهوة غالبا، ويعقبه فتور، ورائحته تشبه رائحة الطلع أو العجين. وهذا من حيث العادة والغلبة، ولذا لا يشترط لثبوت أحكامه أن يخرج بدفق، بل لو خرجت قطرة منه فيجب الغسل. وهكذا.
وأما المذي فهو سائل لزج أيضاً، غير أنه أرق من المني، ويخرج عادةً بعد هيجان الشهوة للتفكر أو النظر، والغالب فيه أنه يخرج متقطعاً، ويجب منه غسل جميع الذكر، وينقض الوضوء. ولا يوجب الغسل . والظاهر أن ما تسأل عنه من المذي لا المني .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: