اقترض مالا من البنك بنية الاتجار فيه فهل عليه زكاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اقترض مالا من البنك بنية الاتجار فيه فهل عليه زكاة
رقم الفتوى: 212104

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 شعبان 1434 هـ - 1-7-2013 م
  • التقييم:
4532 0 185

السؤال

سؤال بخصوص إخراج الزكاة.
اقترضت من أحد البنوك مبلغا( بنية الاستثمار في المبلغ ) وأقوم بسداد مبلغ شهرياً للبنك.
السؤال: هل أقوم بإخراج الزكاة عن كامل المبلغ المقترض من البنك كل سنة؟
نأمل منكم التوضيح حول هذا الموضوع.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا حال الحول الهجري وهذا المال الذي اقترضته باق بيدك، فيجب عليك أن تزكيه إذا كان بالغا النصاب. وأما إذا كنت أنفقته في أثناء الحول، فلا زكاة عليك فيه، إلا إن كنت اشتريت به عروض تجارة، فإنك تزكيها عند حولان الحول؛ لأن عروض التجارة تزكى بزكاة أصل المال الذي اشتريت به كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 127847.

  وأما ما عليك من دين للبنك، ففي خصمه من المال الذي تجب عليك زكاته، أقوال للعلماء، أرجحها عندنا أنه إن كان لك عرض للقنية يمكن جعله في مقابل الدين، فإنك تزكي ما بيدك، وإلا فإنك تخصم ما عليك من دين من المال الواجب زكاته؛ وانظر الفتوى رقم: 180105.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: