الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجزم بالنية شرط لصحة الصوم
رقم الفتوى: 212560

  • تاريخ النشر:الخميس 26 شعبان 1434 هـ - 4-7-2013 م
  • التقييم:
7457 0 1175

السؤال

إذا كنت ناوية للصوم من الليل، وقبل الفجر بدقائق ترددت، ثم بعد الصلاة جرحت صيامي بمتابعتي لموسيقى.
هل أكمل صيامي أم لا؟
وهل أقضي اليوم أم لا علما أنه قضاء رمضان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن شرط صحة الصوم الجزم في النية، أي أن ينوي أنه صائم بلا تردد، وقد نص العلماء على أنه يشترط للصوم نية جازمة.

جاء في الموسوعة الفقهية: الجزم، فقد اشترط في نية الصوم؛ قطعا للتردد، حتى لو نوى ليلة الشك صيام غد إن كان من رمضان لم يجزه، ولا يصير صائما لعدم الجزم، فصار كما إذا نوى أنه إن وجد غداء غدا يفطر، وإن لم يجد يصوم. انتهى.

وعلى هذا؛ فإذا كان لديك تردد في النية هل تصومين ذلك اليوم قضاء أم لا ؟ فصيامك لا يصح، وبالتالي فهذا اليوم باق في ذمتك فيجب عليك صيام يوم مكانه, ولك تكميل صيامك تطوعا إذا نويت ذلك؛ لأن التطوع لا يشترط له تبييت النية من الليل، كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 127915

وسماع الموسيقى، أو مشاهدة منظر محرم، لا يبطل الصيام، وإن كان الواجب عليك الابتعاد عن مثل هذه المحرمات أثناء الصيام وغيره. وراجعي الفتوى رقم: 39587

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: