الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مصادر الفقه الإسلامي
رقم الفتوى: 21347

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الآخر 1423 هـ - 21-8-2002 م
  • التقييم:
17344 0 379

السؤال

ماهي مصادر الفقه الإسلامي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمصادر الفقه الإسلامي هي: الكتاب والسنة والإجماع والقياس وغيرها من الأدلة الإجمالية المبينة في كتب أصول الفقه، وكل مصادر التشريع مرجعها إلى مصدر واحد، وهو الوحي المنزل على محمد صلى الله عليه وسلم، ولمعرفة تقاسيم الفقه الإسلامي والمراحل والأطوار التي مر بها يمكنك الرجوع إلى الكتب التي تناولت ذلك مثل: المدخل لدراسة الشريعة الإسلامية للدكتور عبد الكريم زيدان.
وتاريخ التشريع الإسلامي لمناع خليل القطان وغيرها من الكتب المعاصرة التي تناولت هذا الموضوع، وراجع الفتوى رقم:
2397.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: