حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إمامة المرأة لأولادها الذكور غير البالغين
رقم الفتوى: 213532

  • تاريخ النشر:الأحد 7 رمضان 1434 هـ - 14-7-2013 م
  • التقييم:
33998 0 236

السؤال

سؤالي لحضرتكم هو: هل يجوز للمرأة أن تصلي بأولادها الذكور جماعة وهم لم يبلغوا الحلم بعد، للمحافظة على تعليمهم الصلاة؟ وما هي كيفية الوقوف إن صح ذلك، خاصة لمن يقيمون في الغرب، ومع انشغال الزوج؟ أصلي وأبنائي الذكور بجانبي، وهم لم يبلغوا الحلم بعد، وأحيانا تقف ابنتي خلفنا, فهل علي إثم في ذلك؟ وماذا علي فعله؟ نحن نعيش في ألمانيا ووقت العشاء متأخر في هذه الأيام، فهل يستطيع الأولاد أن يصلوا العشاء جمعا مع المغرب، أو أن يصلوا المغرب وقبل وقت الفجر يصلون العشاء؟ وجزاكم الرحمن عنا جنات الفردوس الأعلى.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلا يجوز أن تؤم امرأة رجلا ولا صبيا، وصلاة من ائتم بالمرأة من رجل أو صبي غير مجزئة، وانظري الفتوى رقم: 25215.

ومن ثم، فإن أردت أن تصلي بابنتك، فهذا جائز، وليس لك أن تصلي بأولادك الذكور، ولكن علميهم وراقبيهم وهم يصلون، ومريهم بالصلاة لأوقاتها ـ نسأل الله أن يبارك لك فيهم ـ وإذا صليت بابنتك فإنها تقف بجوارك عن يمينك، وإذا صليت بأكثر من امرأة فإنك تقفين وسطهن استحبابا.

وأما صلاة العشاء: فوقتها ممتد عند الجمهور إلى طلوع الفجر، فمن أداها قبل دخول وقت الفجر كان مؤديا لها في وقتها، ولكن لا ينبغي تعمد تأخيرها إلى ما بعد ثلث الليل أو نصفه، لأنه وقت الضرورة، وانظري الفتوى رقم: 118179.

وقد أجاز بعض العلماء لمن غلبه التعب وخشي ألا يستيقظ في وقت الصلاة أن يجمعها مع ما قبلها إن كانت مما يجمع إليها جمع تقديم ثم ينام، وانظري الفتوى رقم: 184579.

وعليه، فإن أراد أولادك النوم قبل دخول وقت العشاء فليناموا، وأيقظيهم في وقتها ولو قبل الفجر، وتكون صلاتهم والحال هذه أداء، وإن خشوا ألا يستيقظوا فجمعوا العشاء مع المغرب تقديما كان ذلك جائزا عند بعض العلماء كما مر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: