الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسنون قوله لمن استيقظ في الليل وأراد النوم بعده
رقم الفتوى: 21358

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الآخر 1423 هـ - 21-8-2002 م
  • التقييم:
94702 0 546

السؤال

هناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم...من تعار من الليل فقال..(لا إله إلا الله........)إلي آخر الحديث ثم قال اللهم اغفر لي غفر له أو دعا استجيب له ... سؤالي هل ينطبق هذا الدعاء على الليل فقط أو أي وقت يكون فيه الإنسان نائماً ويدعو بهذا الدعاء...؟جزاكم الله ألف خيراً...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعن عبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من تعارَّ من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، الحمد لله، وسبحان الله ، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته. رواه البخاري وأصحاب السنن.
فهذه الفضيلة التي في الحديث تكون لمن استيقظ من نوم الليل فقط، وقال وفعل ما جاء في الحديث.
أما من استيقظ من النهار فلا يتناوله الحديث المذكور، ولذا نجد أن العلماء يبوبون لهذا الحديث في الاستيقاظ من الليل، قال النووي في كتابه الأذكار: باب ما يقول إذا استيقظ في الليل وأراد النوم بعده.
والحديث قيد ذلك بالليل، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: من الليل.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: