الاستمناء بيد الزوجة مباح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستمناء بيد الزوجة مباح
رقم الفتوى: 21377

  • تاريخ النشر:الخميس 14 جمادى الآخر 1423 هـ - 22-8-2002 م
  • التقييم:
16456 0 311

السؤال

شخص متزوج وزوجته جميلة ومتدينة ولكن لأسباب صحية لا يستطيع جماعها وقد تستمر فتره الانقطاع عن الجماع ما بين الشهر إلى ثمانية أشهر وقد تكون أكثر من ذلك وإذا استطاع في الشهر قد لا تكون إلا مرة أو مرتين على أكثر حال والسؤال هذا الرجل يخشى أن يقع في الحرام ولا يستطيع أن يتزوج بثانية لظروف مادية وأكثر ما يغريه ويثيره في الجنس هو مشاهدة زوجته أمامه ولكن لا يستطيع إتيانها وهو يلجأ في مثل هذه الحالة إلى الاستمناء بيده أو بمساعدة زوجته أحيانا ماهو الحكم في مثل حالته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه لا يجوز للمسلم بحال من الأحوال أن يمارس الاستمناء، ومن فعل ذلك فهو من المعتدين: قال الله تعالى: ( فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) [المؤمنون:7] ويجوز لك أن تستمتع بزوجتك كما تشاء وفي أي موضع من جسمها إلا في الحيضة والنفاس والدبر ووقت الإحرام، فما عدا ذلك فلا حرج فيه، فإذا لم تستطع أن تتزوج أخرى فعليك بمواصلة الصوم، لقوله صلى الله عليه وسلم: " يا معشر الشباب: من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء " متفق عليه.
ولمعرفة أحكام الاستمناء وتفاصيلها، ومعرفة أضراره نحيلك على الإجابة
5524
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: