الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين العين والحسد

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1423 هـ - 29-8-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 21647
36488 0 375

السؤال

أريد معرفة الفرق بين العين والحسد، وإذا أمكن إخباري بكتب عن الموضوع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحسد: هو تمني زوال نعمة المحسود، والعين في هذا الباب المراد بها: الإصابة بالعين، التي يسمى صاحبها عائنا، يقال: تعين الرجال المال: إذا أصابه بعين، وعنتُ الرجل: أصبته بعيني، فأنا عائن وهو معين ومعيون.

جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: والحاسد والعائن يشتركان في أن كلاً منهما تتكيف نفسه وتتوجه نحو من تريد أذاه، إلا أن العائن تتكيف نفسه عند مقابلة العين والمعاينة، والحاسد يحصل حسده في الغيبة والحضور.
وأيضاً: العائن قد يعين ما لا يحسده من حيوان وزرع، وإن كان لا ينفك من حسد مالكه.

قال ابن القيم: الحسد أصل الإصابة بالعين، وقد يعين الرجل نفسه، وقد يعين بغير إرادته، بل بطبعه، وهذا أردأ ما يكون من النوع الإنساني. انتهى من الموسوعة الفقهية.

وقد أحالت الموسوعة على: تفسير روح المعاني للألوسي ج.3 صـ364، طبعة: الفكر، وزاد المعاد لابن القيم صـ 118 طبعة الحلبي، وحاشية ابن عابدين صـ233، طبعة بولاق، وانظر الفتوى: 7151، والفتوى: 13277.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: