الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بيع الأحذية المصنوعة من جلد الخنزير
رقم الفتوى: 21705

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1423 هـ - 29-8-2002 م
  • التقييم:
30377 0 409

السؤال

هل يجوز بيع الأحذية المصنوعة من جلد الخنزير. مع إرفاق الدليل الشرعي ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن جلود الميتة جميعها تطهر بالدباغ على القول الراجح من أقوال العلماء، لما في صحيح مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا دبغ الإهاب فقد طهر. وفي رواية أصحاب السنن: أيما إهاب دبغ فقد طهر. وكل من اللفظين يفيد العموم، وإذا حكمنا بطهارة جلود الميتة عموماً بالدبغ ومنها جلد الخنزير، حكمنا بجواز الانتفاع بها فلا مانع من بيعها وشرائها، ولتفاصيل أقوال العلماء وأدلتهم في ذلك يمكنك الاطلاع على الفتوى رقم:
172.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: