رقم الفتوى: 217498

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شوال 1434 هـ - 2-9-2013 م
  • التقييم:
3661 0 198

السؤال

أذكر أنني ذات مرة في نهار رمضان من الرمضانات ابتلعت الطعام الذي في فمي عمدًا, وأخذت أوسوس في الموضوع هل ما فعلته يفطر أم لا؟ ولكني لم ألتفت كثيرًا للموضوع؛ لأن الطعام كان في فمي أصلًا, وفي رمضان هذا طرأ الموضوع على بالي بعد أن تأكدت من النت أنني كنت مفطرة, فأخذت أفكر هل كان هذا الموضوع قبل البلوغ أم بعده, والأرجح أنه قبل البلوغ, ولكني لست متأكدة فقد يكون بعده, فهل عليّ قضاؤه أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمع الشك في البلوغ نستصحب الأصل وهو العدم، فالأصل أنك غير بالغة في هذا الوقت.

وعليه, فلا قضاء عليك، وإن قضيت فهو حسن، راجعي الفتويين: 114625، 190289.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة