الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حول زكاة الأرض
رقم الفتوى: 2180

  • تاريخ النشر:السبت 1 ذو الحجة 1421 هـ - 24-2-2001 م
  • التقييم:
3223 0 309

السؤال

اشتريت قطعة أرض بمبلغ 125000ريالا بهدف حفظ راتبي . 1 -هل على هذه الأرض زكاة؟ 2 -إذا كان عليها زكاة فقد اشتريتها منذ عامين فهل أدفع زكاتها؟ 3 -هل الزكاة على المبلغ المشترى به أم على السعر الحالي .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد: فإذا كنت اشتريت هذه الأرض لتقتنيها فإنه لا تجب الزكاة فيها . وإن كنت اشتريتها لتبيعها فهي كعروض التجارة تقومها يوم حلول الحول وتزكي تلك القيمة بنسبة 2.5% لكل سنة، وإن اشتريتها وكنت متردداً في نيتك بين البيع والاقتناء فانظر ما غلب على نيتك منهما وألحق الحكم به. وإن كنت نويت بها الاقتناء لفترة معينة، لا تحدث نفسك خلالها ببيع، ثم طرأ لك البيع فإنك تزكي ثمنها إذا حال عليه الحول من حين طروء نية البيع عليك. . والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: