حكم صلاة القائم خلف القاعد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة القائم خلف القاعد
رقم الفتوى: 218224

  • تاريخ النشر:الجمعة 2 ذو القعدة 1434 هـ - 6-9-2013 م
  • التقييم:
10812 0 205

السؤال

صليت‏ ‏مرة‏ ‏‏الجمعة‏ ‏خلف‏ ‏إمام‏ ‏وهو‏ ‏جالس‏ ‏على‏ ‏كرسي،‏ و‏صليت‏ ‏واقفًا‏، فهل‏ ‏صلاتي‏ ‏صحيحة‏ ‏أم‏ ‏باطلة - ‏جزاكم‏ ‏الله‏ ‏خيرًا -؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فتصح إمامة القاعد للقائم في مذهب أبي حنيفة، والشافعي مطلقًا، ويشترط الحنابلة شرطين:

الأول: أن يكون إمام الحي.

والثاني: أن يرجى زوال علته.

وعنده ـ وهو الأصح ـ أن المأموم يصلي جالسًا، فإن صلى قائمًا صحت صلاته في أحد الوجهين في المذهب، وهو قول أبي حنيفة، والشافعي.

وبهذا تعلم أن صلاتك خلف هذا الإمام  صحيحة، وراجع للفائدة الفتويين رقم: 7834، ورقم: 52322.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: