الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعامل مع شركات الفوركس بحساب إسلامي دون رسوم تبييت ودون هامش
رقم الفتوى: 218419

  • تاريخ النشر:السبت 3 ذو القعدة 1434 هـ - 7-9-2013 م
  • التقييم:
10565 0 227

السؤال

أولًا: أنا مشترك في إحدى شركات الفوركس بحساب إسلامي، حيث لا توجد رسوم تبييت, أو أي رسوم أخرى، لم أستثمر ولا سنتًا من مالي؛ لأنهم عند التسجيل أعطوني بونصًا بدون إيداع لأبدأ به, لكن تبقى مشكل الهامش, حيث وجدت فيه اختلافًا، فقررت أن أفتح حسابًا إسلاميًا جديدًا بدون هامش، ويخلو من أي رسوم زائدة أي أني أتاجر بمالي فقط دون قرض، مع أن الفرق بين سعر البيع والشراء الذي تأخذه الشركة يبقى نفسه, ولا يتغير في حال كانت المتاجرة بالهامش أو بدونه, فهل تجوز لي المتاجرة بدون هامش - جزاكم الله خيرًا, ونفع بكم الأمة -؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن نظام الفوركس يشتمل على عدة محاذير شرعية، منها ما ذكرت من رسوم التبييت، ونظام الهامش، والجمع بين سلف وسمسرة, ومنها أيضًا عدم التقابض الفوري بين العملات، وبيع ما لا يملك, وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 103860، والفتوى رقم: 208654 وما أحيل عليه فيها.

وعموًما, فإن ابتعدت عن الهامش، وسلمت تجارتك من المحاذير المذكورة فإنها تكون جائزة, وانظر الفتوى رقم: 179107.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: